الرئيسية » البوم الصور » فريق زهرات الزبابدة الكروي .. طموحات وآمال كبيرة على المدى المنظور
فريق زهرات الزبابدة الكروي .. طموحات وآمال كبيرة على المدى المنظور

فريق زهرات الزبابدة الكروي .. طموحات وآمال كبيرة على المدى المنظور

فلسبورت | كثيرة هي الفرق الفلسطينية الناشئة من فئة الذكور، لكن عندما تسمع عن تشكيل فريق نسوي ناشئ من زهرات في بلدة ريفية مثل بلدة الزبابدة في محافظة جنين، فإن ذلك ملفت للانتباه، وما يشدك أكثر هو أن هذا الفريق ليس لمجرد ممارسة هواية ما، بل وضع القائمون عليه امامهم نظرة بعيدة وطموحا في أن يكون احد أعمدة الفريق النسوية الفلسطينية مستقبلا، وهم يعلمون جيدا حاجتهم للزمن الطويل والجهد الكبير في تحقيق هذا الحلم، ففي ساحة مدرسة البطريركية الثانوية في بلدة الزبابدة، ينتظم فريق ناشئات وزهرات فريق نادي الزبابدة الرياضي في تدريبات مركزة بقيادة المدرب كارم عودة لتكون اولى خطوات العمل.

الفكرة
عن تولد الفكرة يقول وائل سليمان رئيس نادي الزبابدة الرياضي والحريص على التواجد والمتابعة الحثيثة قال: نادي الزبابدة معتمد رسمياً منذ العام 2010، ويضيف: لدينا فرقا بكرة القدم رجال وكرة السلة والقدم إناث أيضا.
ويتابع: رسالتنا هو فتح المجال امام المواهب والقدرات والميول الرياضية لكافة أبناء البلدة، من هنا توجهنا لإنشاء فريق نسوي بكرة القدم، وبالرغم من بعض الصعوبات من حيث القبول الاجتماعي، إلا أننا نجحنا وبشكل سريع نسبيا في تشكيل هذا الفريق، الذي وبالرغم من اننا قررنا المشاركة في الدوري القادم لهذه الفئة، إلا أن طموحنا هو تأسيس فريق نسوي يشارك بعد عدة سنوات في الدوريات للفئات الكبيرة.
ويضيف: كذلك يوجد لدينا فريق كرة سلة في سن 14 عاما نعمل على صقله للمشاركة أيضا في الدوريات الرسمية وتأسيسه لنفس الغرض.

المدرب عودة
المدير الفني للفريق كارم عودة طالب جامعي في الجامعة العربية الأمريكية (كلية الرياضة)، حاصل على دورة تدريب سي من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يقول: لا اجد مشكلة في انتظام أعضاء الفريق في وجبات التدريب الأسبوعية، على العكس هناك انضباط والتزام، من اللاعبات ومن ذويهن، عندما يتوقف التدريب لاسبوع يتواصل معي اهالي الطالبات للاستفسار والسؤال، والتشكيل من اللاعبات فيهن مميزات، وقد تم اختيارهن بعد بحث ومتابعة، واهم شيء هي الرغبة والقدرة والتطوير والطموح، وهذا موجود لدى الفريق.
وعن اهم المعوقات يقول المدرب عودة: اهم المعوقات هي انك تتعامل مع فتيات صغيرات يصعب عليهن تحمل مشاق تدريبات كرة القدم كلعبة ثقلية نوعا ما عليهن، لكن هناك اصرار من اللاعبات على تحدي هذه المعضلة وانا متفائل بهن.

دارين واسيل
دارين بسام 12 عاما وأسيل ادوارد 11 عاماً، عضوتان بارزتان في الفريق، تقول دارين التي تعلب في مركز الهجوم: لشغفي بكرة القدم وتشجيع أهلي لي وراء انضمامي للفريق، كما أنني اتابع مباريات فيق منتخبنا النسوي على التلفاز، وعندي حلم لأن اكون يوما ما لاعبه كرة قدم فلسطينية، اما اسيل فقد كان لمشاركتها اخوتها وابناء عمومتها في هذه اللعبة البداية، تضيف اسيل لقد لاحظ اهلي هذه الموهبة عندي فشجعوني، خاصة عندما كانوا يلاحظوا شغفي بكرة القدم ومتابعتي للدوري الاسباني خاصة الفريق الملكي ريال مدريد، واطمح لان اكون عضوا في منتخبا الفلسطيني النسوي.

نداء
من جهته وجه محمد تركمان مدرب فرق الشبان في نادي الزبابدة نداء للمجلس الاعلى للشباب والرياضة من أجل التعجيل في اقرار كافة الاوراق الرسمية لفرق النادي الشبابية من أجل اطلاق مشاركات كاملة للشباب والناشئات في الدوريات الرسمية، وأضاف: تجديد الاوراق وتصويب الاوضاع من جهتنا استكمل، ولكننا ننتظر قرار المجلس من اجل افساح المجال امامنا للمشاركة في دوري المناطق الذي حرمنا منه العام الفائت بسبب ضياع ملف النادي اثناء عملية تنقل مقرات المجلس في محافظات الشمال.

المصدر: جريدة الايام الفلسطينية

عن Majdii yousef

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*