وحسم برشلونة لقب الدوري الإسباني الأسبوع الماضي، حين هزم ديبورتيفو لاكورونيا، مما يعني أن “كلاسيكو” الأحد سيلعب وبطل الدوري قد تحدد، للمرة الأولى منذ 10 أعوام.

وعلى الرغم من حسم لقب “الليغا”، إلا أن هناك أسباب عدة ستدفع بالفريقين لتقديم كل ما لديهما للفوز “بالكلاسيكو”.

الهزيمة الثنائية

يسعى برشلونة للانتصار في مباراة الكلاسيكو الثانية في الموسم، بعد تغلبه على ريال مدريد في الذهاب بنتيجة 3-0، والانتصار في المباراتين أمر لم يحققه برشلونة منذ موسم 2013-2014، وبه يتم ضمان تحقيق التفوق الحقيقي على الغريم المدريدي.

الموسم “المتكامل”

يسعى البارسا لتحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق، وهو إنهاء موسم كامل من دون أي هزيمة. ويبقى لبرشلونة 4 مباريات لتحقيق هذا الإنجاز، أصعبها مباراة “كلاسيكو” الأحد. ولم يسبق لأي فريق في الدوري الإسباني تحقيق “الموسم المتكامل” في تاريخ البطولة.

إنهاء صيام ميسي

النجم الأرجنتيني ليوينيل ميسي فشل في التسجيل في آخر مباريات كلاسيكو على ملعب “كامب نو”، وسيرغم في إنهاء صيامه أمام جماهير الفريق الغفيرة.

الفجوة العملاقة

سيقاتل ريال مدريد لتقليص الفجوة بينه وبين برشلونة، الذي يتفوق على ريال مدريد بفارق 15 نقطة، قد تصل لـ18 نقطة في حال انتصار برشلونة.

وداع الرسام

سيكون هذا الكلاسيكو الأخير لنجم برشلونة أندريس إنييستا، الذي أعلن رحيله عن الفريق بنهاية الموسم. وسيحمل اللقاء الكثير من المشاعر من قبل الفريقين تجاه “الرسام” الذي ترك بصمته في الديربي التاريخي.

وسيقام اللقاء مساء الأحد في الساعة 9:45 مساء بتوقيت مكة المكرمة، على ملعب “كامب نو” في برشلونة.

المصدر : سكاي نيوز