وبشكل مباشر ودون مقدمات، هاجم ميسي المدير الرياضي في النادي وزميله السابق، إيرك أبيدال، بسبب تصريحات الأخير التي انتقد فيها لاعبي الفريق.

ونشر ميسي على حسابه بإنستغرام، صورة لمقال صحيفة “سبورت” الذي يظهر تصريحات أبيدال للصحيفة، والتي قال فيها إن العلاقة بين المدرب السابق إيرنستو فالفيردي، واللاعبين، كانت سيئة، وأن اللاعبين لم يعملوا بشكل جاد من أجل الفريق.

وقال أبيدال لصحيفة سبورت: “العديد من اللاعبين لم يكونوا راضين أو لم يكونوا يعملون بجدية خلال فترة فالفيردي، كما كان هناك مشكلة في التواصل”.

ولم يتردد قائد برشلونة بالرد فورا على أبيدال، في منشور أثار ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي بين جماهير برشلونة.

وكتب ميسي: “أنا بصراحة لا أحب القيام بهذه الأشياء، لكنني أعتقد أن كل شخص يجب أن يكون مسؤولا عن عملهم وقراراتهم.

وأضاف: “اللاعبون يتحملون مسؤولية ما يحدث على أرض الملعب، ونحن أول من يدرك عندما لا نحقق نتائج جيدة. ولكن الإدارة الرياضية يجب عليها كذلك أن تتحمل المسؤولية، وقبل كل شيء، تتحمل القرارات التي تتخذها”.

واختتم ميسي المنشور قائلا: “وأخيرا، عندما تتحدث عن اللاعبين، يجب أن تطرح الأسماء بالتفصيل، وإلا فإنك تهاجمنا جميعا بشكل غير دقيق”.

وجاءت تعليقات ميسي لتعزز الشرخ بينه وبين إدارة النادي الكتالوني، التي أساءت التعامل مع عملية إقالة فالفيردي، وفشلت ماديا في صفقات عديدة خلال المواسم الماضية.

المصدر : سكاي نيوز عربية