وقال هالدورسون ، إنه حاول الدخول إلى “عقل” ميسي قبل تصديه لركلة الجزاء التي نفذها ميسي، وأضاف: “شاهدت العديد من ركلات الجزاء لميسي خلال لعبه في برشلونة الإسباني، وحللت العديد من مثل هذه الضربات، وعرفت جيدا طريقته في التسديد، لأستطيع التصدي لها”، حسبما نقلت صحيفة “الإندبندنت”.

وبيّن هالدورسون أن الفريق الآيسلندي قدم أداء جيدا في أول مبارياته بالمونديال أمام فريق كبير كالمنتخب الأرجنتيني، معتبرا التعادل ثمرة عمل جماعي منظم.المصدر : سكاي نيوز