الرئيسية » البوم الصور » بيان حول ما جرى في مدينة بيت لحم وموقف رابطة مشجعين قلنديا
بيان حول ما جرى في مدينة بيت لحم  وموقف رابطة مشجعين قلنديا

بيان حول ما جرى في مدينة بيت لحم وموقف رابطة مشجعين قلنديا

فلسبورت| اصدرت رابطة مشجعيين مركز قلنديا لكرة السلة بياناً توضيحياً للأحداث التي وقعت عقب مباراة نادي ارثوذوكسي بيت لحم ومركز قلنديا يوم الخميس الماضي وانتهت بفوز قلنديا

نص البيان :-

جماهيرنا الاوفياء
اهلنا في مخيمنا الحبيب
إشقائنا في ارثوذوكسي بيت لحم ومشجعيهم

نحييكم بتحية وطننا الصامد
نحييكم بتحية الوحدة والاخوة

لن ندخل في سجال ونقاش حول احداث الامس المؤسفة ومن كان خلفها ومن تسبب بها لان امرا كهذا لن يفيدنا بشيء ابدا..
على العكس تماما سيكون له الاثر السلبي وسيأخذ ابعادا لا حدود لها لذلك :

اننا في رابطة مشجعين مركز شباب قلنديا نستنكر جملة وتفصيلا كل ما حدث سواء كان في ارض الملعب وما تبعه من اشكالات خارج الصالة والجميع يتحمل المسؤولية اصحاب ارض وضيوف

ان من قام ببعض الامور اللامسؤولة هم قلة قليلة من الطرفان اضافة الى اطراف اخرى حاولت تخريب العرس السلوي علينا جميعا…

اننا ومن باب الحرص والمسؤولية الكاملة قمنا باتخاذ اجرائات عديدة ووضعنا خطة كاملة ومدروسة من اجل انجاح المباراة القادمة على ملعبنا البيتي سلفيت ومنع اي محاولة لتعكير الاجواء وابقاء المباراة في جوها الطبيعي
ولن نسمح لاحد ايا كان ان يخلق اي نوع من المشاحنات والفوضى

جميعنا تقع عليه مسؤولية انجاح المباراة نحن وجماهيرنا واخوتنا اهالي بيت لحم ومشجعوا فريق الارثوذوكسي

نرحب بكم في بيتكم الثاني صالة سلفيت وسنستقبلكم افضل استقبال وسنكرمكم افضل الكرم بإذن الله ، لاننا وكما عهدتمونا كرماء في الشهداء وكرماء في الاسرى والجرحى
وكرماء في التضحية سنكون بعون الله كرماء في استضافة اهلنا واحبتنا فريق ارثوذوكسي بيت لحم بلاعبيهم ومشجعيهم وكل من اراد الحضور

واخيرا : نتمنى على الجميع وقف المهاترات الاعلامية والتراشق الكلامي عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ونؤكد باننا كرابطة لا علاقة لنا لا من قريب ولا من بعيد بتلك المهاترات الصبيانية، وعليه فإن كل شخص يتحمل مسؤولية كلامه..
نتمنى التوفيق للجميع
معا وسويا لنرتق بكرة السلة الفلسطينية لافضل المستويات ولنتحلى جميعا بالاخلاق والروح الرياضية
#قلنديا_تستحق
#قلنديا_للجميع
إخوتكم رابطة المشجعين/ عنهم المتحدث باسم الرابطة /
سمير مطير

عن Majdii yousef

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*