الرئيسية » اهم الاخبار » إنكلترا تضرب موعدا مع السويد في ربع النهائي بعد فوزها على كولومبيا
إنكلترا تضرب موعدا مع السويد في ربع النهائي بعد فوزها على كولومبيا

إنكلترا تضرب موعدا مع السويد في ربع النهائي بعد فوزها على كولومبيا

فلسبورت | ترشح المنتخب الإنكليزي إلى الدور ربع النهائي لمونديال روسيا إثر فوزه مساء الثلاثاء على نظيره الكولومبي بركلات الترجيح على ملعب “سبارتاك” في موسكو، ليواجه السويد في الدور المقبل. وكان انتهى الوقت الرسمي ثم الوقت الإضافي بنتيجة التعادل 1-1.

لقد انتظر المنتخب الإنكليزي لغاية ركلات الترجيح ليتأهل إلى ربع نهائي مونديال روسيا إثر فوزه مساء الثلاثاء على نظيره الكولومبي بركلات الترجيح على ملعب “سبارتاك” في موسكو، ليواجه السويد في الدور المقبل. وتعادل الفريقان خلال الوقت الرسمي والإضافي بنتيجة 1-1.

واقتربت إنكلترا من إحراز التأهل في الوقت الرسمي بعد أن تقدمت في النتيجة منذ الدقيقة 57 إثر هدف سجله قائدها هاري كاين بركلة جزاء أعلنها الحكم الأمريكي جيغر نتيجة خطأ من سانتشيز على رحيم ستيرلينغ. وسيطرت إنكلترا على اللعب وتحكمت في زمام الأمور أمام منافس كولومبي تأثر كثيرا بغياب صانع ألعابه خاميس رودريغيز المصاب.

ولكن الكولومبيين صمدوا وتحفزوا وصبروا ليحرزوا هدف التعادل في الوقت بدل الضائع من المباراة برأسية محكمة من مدافعها طويل القامة مينا إثر ضربة زاوية نفذها كوادرادو.

ورغم التغييرات التي قام بها كلا المدربين، غاريث ساوثغيت وجوزي بيكرمان، ورغم الفرص التي حصل عليها المنتخبان في الوقت الإضافي، إلا أنهما لجآ في النهاية لركلات الترجيح لتفوز إنكلترا بنتيجة 4-3.

وهذا نجاح كبير حققه ساوثغيث الأصغر سنا في مونديال روسيا، إذ وضع حدا لإخفاقات عديدة، قاريا ودوليا، سجلها منتخب “الأسود الثلاثة”. وتمكن من تشكيل مجموعة متماسكة متضامنة فيما بينها ومتجانسة بقيادة هداف من المستوى العالي هو هاري كاين، وإلى جانبه لاعب وسط نادي ليفربول جردان هندرسن، مدافعي مانشستر سيتي كايل ولكر وجون جونز، فضلا عن المهاجم الشاب مراكوس راشفورد.

وسيطر الإنكليز على غالبية المباراة وشنوا عدة هجمات فشلوا في تحويلها أهدافا، وذلك في الدقيقتين 6 و13 عن طريق رحيم ستيرلينغ وكان في الدقيقة 16، أو في الدقيقة 38 بتسديدة تريبيه القوية والتي عانقت القائم الأيمن للحارس أوسبينا. واقترب مهاجم مانشستر يونايتد جيسي لينغارد في الدقيقة 45 من إحراز الهدف الثاني، كما كاد زميله ديلي ألي من هز شباك أوسبينا في الدقيقة 63 بضربة رأسية. 

وفشلت كولومبيا بالرد سوى في مناسبات قليلة، مثلا في الدقيقة 21 عن طريق الثنائي رداميل فالكاو وخوان كوادرادو، أو في الدقيقة 81 عندما خطف البديل كارلوس باكا الكرة من كايل ولكر ليتقدم نحو مرمى الحارس بيكفورد ويمرر لكوادرادو الذي سدد فوق المرمى. ولم يتمكن لاعبها المتألق خوان كينتيرو، والذي ساهم بشكل كبير في ترشح فريقه لثمن النهائي إذ شارك في ثلاثة أهداف من أصل خمسة سجلها المنتخب في منافسات المجموعات، حتى الآن، من قيادة زملائه إلى قلب الطاولة على الفريق الإنكليزي.

وفي الوقت الإضافي، نال التعب من الفريقين ليحتكما إلى ركلات الترجيح التي رشحت إنكلترا لمواجهة السويد في ربع النهائي السبت المقبل في مدينة سامارا.

المصدر :  فرانس 24

عن Majdii yousef

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Erectile dysfunction cases in india|Herbal pills to suppress appetite|Places to buy cbd oil near me
إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات